الرئيسية / الأخبار المحلية / وزير المالية السابق زيباري يثير الجدل بحذف تغريدة على تويتر حول اسقاط الحكومة

وزير المالية السابق زيباري يثير الجدل بحذف تغريدة على تويتر حول اسقاط الحكومة

قام وزير المالية السابق، القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، بحذف تغريدة في حسابه على “تويتر” اتهم بها قيادات سياسية بالتخطيط لاسقاط حكومة عبد المهدي القائمة، ما دفع بعض تلك الجهات الى اصدار بيانات شديدة اللهجة ضد زيباري، آلت إلى انسحاب الاخير من موقفه والتراجع بسكوت دون ضوضاء.

التغريدة التي نشرها القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني يوم امس الخميس (18 نيسان 2019)، اتهم بها حزب الدعوة الإسلامية وزعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، بالتخطيط لإسقاط حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، من اجل العودة الى صدارة المشهد السياسي في العراق.

وبحسب مراقبين للمشهد السياسي العراقي، فأن “خطوة زيباري بحذف التغريدة والتراجع عن موقفه جاءت بعد ردود افعال قاسية، تصدت للتغريدة واتهمت ناشرها بمحاولة الوصول الى اغراض واهداف سياسية، تقع ضمن سياسة حزبه الذي يؤمن بنظرية المؤامرة، لانها جزءا من اساليبهم وطرائق تفكيرهم”، على حد تعبيرهم.

وكان تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم قد رد على اتهامات زيباري بلسان القيادي صلاح العرباوي الذي كتب تغريدة قال فيها: “الى الوزير السابق (المقال) هوشيار زيباري، قبل ان تنصب نفسك محاميا عن حكومة عبد المهدي نفذوا اتفاقكم معها ولتدخل 250 ألف برميل الى خزانة الدولة وليس الى جيوب الاحزاب”.

وفي سياق منفصل، أكد مدير المكتب الصحفي لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، هشام الركابي، في تغريدة سابقة على “تويتر” أنه “لا صحة عن انخراط ائتلاف دولة القانون في تكتل جديد أو تحالف يستهدف إسقاط أو تغيير الحكومة”.

عن Mustafa Al-Nuaimy

شاهد أيضاً

الكويت: هناك توافق مع العراق على حل قضايا عالقة

أكد نائب وزیر الخارجية الكويتي خالد الجار الله، أن هناك توافقا كويتيا عراقيا على حل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *